بوابة تادلة أزيلال www.tadlaazilal.com للمراسلة tadlaazilal.com@gmail.com الهاتف :0661875636         المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة ببني ملال خنيفرة تواكب الدورة الثالثة للبرنامج الوطني ” أبطا             بني ملال:الدورة الأولى من مباراة كرة القدم (ضربة قدم ضد التمييز)             أيت ملول/أكادير: تتويج الفيلم الفرنسي (يوم إضافي) و تكريم الفنان المقتدر محمد خيي في الدورة العاشرة             أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال             هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟             خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية             تأسيس الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي             خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية             أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح            د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب            
جريدتنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح


د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب


د/سعيد العلام رئيس مركزالدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين لبوابة تادلة أزيلال


اختراق الموكب الملكي 22.03.2017


الياس العماري يحرج العثماني.. اسألوا رئيس الحكومة هل طلب منا المشاركة ؟


تعرف على رئيس الحكومة المغربية الجديد سعد الدين العثماني


عاجل بنكيران يرد بقوة حول قرار طرده من الحكومة

 
البحث بالموقع
 
رياضة

بني ملال:الدورة الأولى من مباراة كرة القدم (ضربة قدم ضد التمييز)


خريبكة: قرعة الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة تسفر عن مواجهات نارية


بلاغ صحفي الدورة الأولى من مباراة كرة القدم (ضربة قدم ضد التمييز)

 
أدسنس
 
استطلاع رأي
ما رأيكم في بوابة تادلة ازيلال ؟

ممتاز
لابأس به
سيء
كغيره


 
مع المؤسسات

رأفة بالمصابين في حوادث السير من أدراج مصلحة حوادث السير ببني ملال


اقتتاح النسخة الثانية لمهرجان ورزازات الدولي للإعلام الإلكتروني بتكريم ولد العبادي رئيس اتحاد المواق

 
كاريكاتير و صورة

ساحة الحرية ببني ملال قبل إقبارها
 
منوعات وفنون

المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة ببني ملال خنيفرة تواكب الدورة الثالثة للبرنامج الوطني ” أبطا

 
دين وفكر وثقافة

خاطرة تعكس احتقان الموظَف الجماعي بالإدارة الترابية

 
الصحة

المديرية الجهوية للصحة بني ملال خنيفرة تقدم توضيحات بخصوص طبيب المستعجلات بالمستشفى الجهوي ببني ملال

 
جريدة الجرائد

بنى ملال : نقل طبيب وداديات بني ملال إلى الإنعاش بعد الإفراج عنه

 
مواعيد
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
حسي مسي

فضيحة أستاذ بنيابة التعليم بالفقيه بن صالح بتهمة التحرش الجنسي و النيابة تدخل على الخط


بني ملال:توظيفات مشبوهة بشركة كازا تيكنيك وفضيحة من العيار الثقيل قريبا

 
 

عين الصواب تجميد بعض الأحزاب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 فبراير 2017 الساعة 09 : 22


عين الصواب تجميد بعض الأحزاب

من طنجة : مصطفى منيغ / MUSTAPHA MOUNIRH

أتوا في أكلهم الشرس للميدان السياسي الحزبي على آخر زرع ، ووقفوا عُراة البطون المنتفخة بعامل الجوع للمزيد دون جزع ، أمام مكتب لوزارة الداخلية يتسولون مضاعفة الدعم لدفع ما اقتنوه ليومهم الأسود على ذويهم يُوَزَّع، حاسبين أنفسهم مصائد تخدير بعض العقول لكن حالهم توقف بالكامل قي السادس من أكتوبر ليلجوا بعد السابع منه والدَّلال الحزبي المبني على القشور والمظاهر والادعاءات الباطلة منهم انتُزِع ، لِيُتْرَكُوا كعلبة سردين مأكول محتواها مستقرة في مَطْرَحٍ حيث ما به تَجَمَّعَ لمهتمي إعادة التصنيع بأبخس ثمن يُباع. ليس أمامهم غير التجميد يريحون به أنفسهم قبل أن يطالهم ما لم يكن في حسبانهم من صداع.

... من يريد أن يلعب بمبادئ ومكاسب شعب فليقرأ (عساه يتعظ) تاريخ المغرب المُهرَّبة كتبه مع هروب أذناب الاستعمار كجزء من متاع ، ومن يريد احترامها والتشبث بها أكثر وأزيد  عليه الترحال لبحث ميداني كما فعلتُ شخصياً مُبتدئاً بمدينة "فاروا" البرتغالية فلندن الانجليزية ، فأثينا الإغريقية، وبالتالي "القاهرة" المصرية حيث تعلَّم الرواد الأوائل معاني ومفاهيم الحزب السياسي القائم على الثوابت الشعبية وليس الرغبات الفردية وأدبيات مكتب المغرب العربي هناك، لا زالت محفوظة كليا أو جزئيا في عقول أو مكتبات خاصة ، كمكتبة الإسكندرية، تغني كل راغب في معرفة الحقائق بالمباشر من الاطلاع ، لتزويد منتوجه الفكري بما يُنهي في الموضوع أي صراع.

... ما الفائدة في أجواق أدوات عزفها مبتاعة من أسواق السلع المستعملة وقد اعتلاها الصدأ، لتكرار نفس اللحن مُؤَدَّى مِمَّن لا يعرفون الموسيقى أصلاً ،  كعلم قائم بذاته له مدرِّسوه ونُبغاؤه وعَالَمه المعروف لدى متتبعي الفن الرفيع ؟؟؟، أم القضية مجرد جمع "بَّبَغاوَات" في حلقة السياسة الحزبية المهترئة مرددة نشيد المذلة لينبسط من جعلوها واجهة ديمقراطية فقدت على أرض الواقع حروف "د" من الدفاع ، و"ي" من اليمن و"م" من المصداقية و"ا" من الكرامة و"ط" من الطريقة لتكتفي فقط بما تبقى مكونة كلمة "قرية" شبيهة بآلاف القرى المغربية في الوقت الحالي للأسف ، المُتَّخذة خزاناً محروساً لأصوات الانتخابات بجميع أشكالها ومستوياتها حتى لا يُقال عنها مُزورة لكنها مُرتبة بكيفية يصعب الاطلاع على تقنياتها إلا لمن عايش من الداخل مجريات الأمور مُسجلا للحظة (لم تصل بعد) تتم فيها أية إعادة، أصحابها لا يكنون الحياء للشعب المغربي الصابر عليهم، المضحى بما يملك من أجل الاستقرار الفعلي داخل هذا الوطن . 

غَرَفوا بأيديهم كالرَّوافع من كل الميزانيات ، مع كل مرحلة لهم نصيب من كماليَّات الكماليَّات ، ما أوقفهم شيء لا صبر هذا الشعب ولا خشية من رب الأرض والسماوات ، رُغْفَانٌ بالقار مذهونات ، موزعة بالافتراء على بعض رواد أهم الساحات ، لتُمضَغَ مولدة سوائلها المستقرة في بطون الضحك والسخرية على مغرب الأحرار والمناضلين الشرفاء والحرائر من الإناث، لإقبار مبادئ أحزاب  جدية كانت عسى تصبح هذه الحكومة عكس ما مضى من حكومات ، تترقب الإذن ليكتمل نصابها وإلا ضمها مصير الأدوات المنسيات . 

شِبْهُ أحزابٍ عُمُرُها الافتراضي انتهى من زمان باقية فقط لرفع الشعارات الرسمية إبان استعراضات ، في تحدي سافر للراغبين إدخالها في خانة الخلفية البئيسة من ذكريات، يحياها الحاضر كمستقبل في عرف من لا زال يحلم أن مغرب الألفية الثالثة لن يتغير سياسيا عما سبقها في القرن العشرين من سنوات .

بضع أحزاب سياسية فاشلة كان عليها أن تذوبَ خجلاً ومن وقت طويل من أضرار الوزارة الوصية أدرى بها وبخاصة على ميزانية الشعب بما تتوصل به ترسيخاً وتشجيعاً لكل متطفل على الحقل السياسي الحزبي  التمسك بكرسي الزعامة ولو كلفه الأمر عقد مؤتمر كل بضع سنوات، يستدعى له كل محتاج لوجبة طعام دسمة وازدراد ثلاث أو أربع أصناف من حلويات، وتجرع شاي أو قهوة بما يرافقهما من نشويات ، ثم الانتقال للتصويت دون انتماء على بطل مسرحية المسرحيات ، منذ نشأة الحزب إلى الآن حيث ينتهي الأمر للبدء في المعروف من الأزمات ، وزارة الداخلية على دراية بالتفاصيل المملة لكنها محتفظة تظل بمثل الأحزاب الأشباح للتظاهر(ربما) بأن المغرب له من التنوع الحزبي ما يؤكد أن الديمقراطية في بحبوحة بين جنباته لا تفرق بين حزب عتيق جدي متطور وآخر ضيق أجوف لا يحتاج وضعه المزري لأي تفسير إذ توضيح الواضحات من المفضحات .(للمقال صلة)   

 

مصطفى منيغ


233

0






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فريقا شباب قصبة تادلة ورجاء بني ملال يعودان قريبا للاستقبال بميدانيهما

إزدياد التعاون بين القاعدة في المغرب العربي والجزيرة العربية

الفيلم المغربي "منسيو التاريخ" يثير حفيظة الجمهور الجزائري

المدرب الإسباني بينيتيز يمنح إنتر ميلان

القسم الوطني الأول (الدورة 13): شباب قصبة تادلة يرغم النادي القنيطري على التعادل

افتتاح أشغال ندوة دولية ببرشلونة حول موضوع "الإسلام والقيم الأوروبية"

لقاء بأكادير حول تطور قطاع الطاقة بالمغرب

السعوديون يسيطرون على قائمة أغنياء العرب للعام 2010

العمر ليس عائقاً أمام المسنين لاستخدام الانترنت

«ويكيليكس» أدانهم جميعاً فمن سيحاكمهم؟

عين الصواب تجميد بعض الأحزاب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية وجهوية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حسي مسي

 
 

»  رياضة

 
 

»  سياسية

 
 

»  مع المؤسسات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  منوعات وفنون

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  دين وفكر وثقافة

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  البطل الشهيد أحمد الحنصالي

 
 

»  تربية وتعليم

 
 

»  وجهة نظر

 
 

»  جريدة الجرائد

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  الصحة

 
 

»  دهاليز الانترنت

 
 

»  espace français

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  عين على القضاء

 
 

»   بلدية بني ملال

 
 

»  

 
 

»  مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
 
النشرة البريدية

 
بلدية بني ملال

الفرقة الوطنية للدرك تقود أكبر عملية تحقيق بالمجلس البلدي لبني ملال


انعقاد الدورة العادية للمجلس البلدي لني ملال

 
أدسنس
 
سياسية

أفورار/أزيلال: عبد الرحيم بوسلهام منسقا إقليميا لحزب الديمقراطيين الجدد بأزيلال


أحداد من بني ملال: موازنة اليسار بين العمل البرلماني والجماهيري هو المدخل لفرض الديمقراطية الحقيقية


مستقبل لشكر بعد تقرير الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العاشر

 
أخبار محلية وجهوية

بني ملال: تدشين مقر جماعة اولاديوسف


تنسيقية الصحافة والاعلام تنظم الدورة التكوينية الأولى لنساء ورجال الصحافة والإعلام بجهة بني ملال خني


خريبكة:تكريم سعيد اللبان وحياة سمسمة بالمهرجان الدولي لفنون السيرك

 
عين على القضاء

دعوة لحضورالمُحاكَمــة الرمْزية لعـقـُـوبة الإعــدَام PROCÈS SIMULE DE LA PEINE DE MORT

 
وجهة نظر

عفوا معالي وزير التعليم: كلامُ المسؤولين مُنزّهٌ عن العبث!

 
أخبار الحوادث

الجمعية المغربية لحقوق الانسان: اعتقال "الفراشة" ببني ملال تعسفي ومحاكمتهم صورية


بالفديو مأساة السجين الهارب الذي ألقي عليه القبض وجريمة إدارة التامك

 
مقالات الرأي

هل تمسخ موازين الحسيمة موازين الرباط؟؟


التضييق على العدل والإحسان وسؤال مصداقية الدولة

 
البطل الشهيد أحمد الحنصالي

الشهيد احماد أحنصال عمليتين في يوم واحد ما بين إغرغر و بين الويدان ترجمة وقراءة لمقال صحفي يغطي ت

 
اقتصاد

الجزارون الشباب بخريبكة يستفيدون من يوم تكويني حول السلامة الصحية للحوم الحمراء

 
تربية وتعليم

بني ملال: النتائج النهائية للمسابقة الثقافية للقراءة بالمركب الثقافي الأشجار العالية


تمارة تحتفي بالرعيل الاول من المعلمين في حفل الاعتراف بالجميل

 
خارج الحدود

القضاء الإيطالي يحكم على برلسكوني بأداء تعويض شهري خيالي لطليقته


حداد في موريتانيا بسبب وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق فال

 
دهاليز الانترنت

مبتكر الويب قلقٌ من اختراعه : الشبكة العنكبوتية أصبحت خطراً على الشعوب

 
espace français

Les accidents routiers et leur impact sur les enfants.

 
 
مواعيد
 
مجلس جهة بني ملال خنيفرة

المجلس الجهوي لجهة بني ملال- خنيفرة يصادق على عدة اتفاقيات لانجاز مشاريع تمنوية

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية