بوابة تادلة أزيلال www.tadlaazilal.com للمراسلة tadlaazilal.com@gmail.com الهاتف :0661875636         ابن بطوطة : المسافر الذي لا يتعب             قصة أغنية “تِكْشْبِيلاَ تِيوْلِيوْلاَ”             المحاكم تستدعي مديري المواقع الإخبارية من أجل الإدلاء بالبطائق المهنية             من هو محمد قرناشي العامل الجديد على اقليم الفقيه بن صالح؟             بني ملال: حريق مهول يقضي على المقبرة القديمة بكاملها وهلع وخوف وسط الساكنة المجاورة             لائحة الولاة والعمال الذين عينهم الملك..ولاة جدد على البيضاء والرباط وأكادير             الأعرج يهدد المواقع الإلكترونية المخالفة لقانون النشر بالحجب             الرباط:وزارة الشباب و الرياضة التوقيع على دفاتر التعاقد التربوي             بوسعيد : "هذه حقيقة تعويم الدرهم بالتفاصيل"             لحظة الاعلان عن قرار منح دكتوراه الدولة في الآداب للأستاذ القاسمي بكلية الآداب بني ملال            
جريدتنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

بوسعيد : "هذه حقيقة تعويم الدرهم بالتفاصيل"


لحظة الاعلان عن قرار منح دكتوراه الدولة في الآداب للأستاذ القاسمي بكلية الآداب بني ملال


أعضاء النادي اللغوي بمدارس فيكتور هيجو في زيارة صداقة و تضامن لاطفال جمعية قوس قزح


د/سليمان ولد خسال من الجزائر في ندوة التشريع الدولي في الاسلام بكلية الاداب بني ملال المغرب


د/سعيد العلام رئيس مركزالدراسات و الابحاث في منظومة التربية و التكوين لبوابة تادلة أزيلال


اختراق الموكب الملكي 22.03.2017


الياس العماري يحرج العثماني.. اسألوا رئيس الحكومة هل طلب منا المشاركة ؟

 
البحث بالموقع
 
رياضة

الرباط:وزارة الشباب و الرياضة التوقيع على دفاتر التعاقد التربوي


تتويج فريق أطر و موظفي خريبكة بكأس الدوري الرمضاني الأول لكرة القدم المصغرة


بني ملال/تادلة: تشييع جثمان أحمد العناني رئيس نادي الشباب الرياضي في موكب جنائزي مهيب

 
أدسنس
 
استطلاع رأي
ما رأيكم في بوابة تادلة ازيلال ؟

ممتاز
لابأس به
سيء
كغيره


 
مع المؤسسات

الأعرج يهدد المواقع الإلكترونية المخالفة لقانون النشر بالحجب


رأفة بالمصابين في حوادث السير من أدراج مصلحة حوادث السير ببني ملال

 
كاريكاتير و صورة

ساحة الحرية ببني ملال قبل إقبارها
 
منوعات وفنون

ابن بطوطة : المسافر الذي لا يتعب

 
دين وفكر وثقافة

بني ملال/جويطي: رواية المغاربة جل قرائها نساء

 
الصحة

مستشفى القرب بسوق السبت اقليم الفقيه بن صالح يتعزز بمنشآت صحية وبآليات "بيوطبية" جد متطورة

 
جريدة الجرائد

بنى ملال : نقل طبيب وداديات بني ملال إلى الإنعاش بعد الإفراج عنه

 
مواعيد
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
حسي مسي

فضيحة أستاذ بنيابة التعليم بالفقيه بن صالح بتهمة التحرش الجنسي و النيابة تدخل على الخط


بني ملال:توظيفات مشبوهة بشركة كازا تيكنيك وفضيحة من العيار الثقيل قريبا

 
 

المجتمع المدني و حتمية توطيد الصرح المغاربي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 فبراير 2012 الساعة 53 : 07


 

المجتمع المدني و حتمية توطيد الصرح المغاربي

 

 

الرباط/ عبد السلام العزوزي

 

 

 

  تنشط العديد من الهيئات والمنظمات المغربية والمغاربية في الفضاء المغاربي ، في محاولة منها لتنظيف هذا الفضاء من التلوث السياسيوي والإعلامي المقيت سلفا، هدفه ومراميه، والمفروض من قبل أجنحة ضاغطة في الأنظمة السياسية الحاكمة بيد من حديد على كل الأصوات الحرة والأيادي البيضاء التي تسعى في أن يلتئم شمل هذا الشتات المغاربي في إطار من الواقعية والوضوح والاحتكام لمنطق الأشياء وتسمية الأمور كلها بمسمياتها، حتى يتمكن الاتحاد المغاربي من الخروج من عنق الزجاجة الذي ما يزال يشدد الخناق على شعوب المنطقة المغاربية، منذ نهاية الاستعمار وإلى الآن.

     تنشط هذه الهيئات وفي أفق تصورها حلم لا شك في أنه سيتحقق قريبا، ولو على مستوى خلق جسر من التواصل المستمر وإحياء صلة الرحم والتوادد بين الناس في مختلف الدول المغاربية الخمس، وستكون، إذا ما تحقق هذا الحلم ،على الأقل، فرصة للعديد من الأسر التي تفتقد بعض أفرادها بداخل هذه الدول، أن يتيسر لهم أمر البحث عن ذويهم، وجمع شملهم من جديد. وكل هذه المنظمات تسعى إلى أن يكون مجال التنمية البشرية، والكرامة الإنسانية، والحرية والديمقراطية ، مشتلا حقيقيا، ورهانا أكيدا ، لا بد أن تلعب فيه هذه المنظمات المدنية الدورالطلائعي، وأن تأخذ الريادة في المبادرة بالأفكار البناءة والواقعية القابلة للتنزيل على أرض الواقع، يلمسها ويستفيد منها المواطن المغاربي، ويتمتع بحصيلتها، ويحفظ بها كرامته في الحياة.

      وكانت ضمن هذه المنظمات "هيئة المغرب الكبير بلا حدود " التي تأسست في 7 ماي 2011، بالرباط، قد نظمت أول لقاء تواصلي لها مع الإعلام الوطني والدولي في العاشر من الشهر الجاري، حضره إضافة إلى ثلة من الصحفيين والإعلاميين، موفدون من الدول المغاربية، وخبراء سياسيين واقتصاديين، أثروا النقاش حول الآفاق المستقبلية للفضاء المغاربي في ظل التغييرات التي شهدتها المنطقة، والتي غيرت مجرى الأحداث في شمال غرب إفريقيا، كما في المنطقة العربية برمتها، بفضل الربيع العربي الذي استغل منصة الشبكة العنكبوتية المفتوحة أمام الجميع دون رقيب ولا حسيب، ليمرر هذا "الربيع العربي" خطاباته ويفصح عن مخططه ويستجمع قواه، ويعلنها في النهاية ثورة مباركة أكيدة،أتت على الطغاة في كل من تونس وليبيا ومصر واليمن وسوريا التي ما يزال طاغيتها يصارع السراب، وهو يقترب من نهايته لا محالة، إما بالموت وإما بالفرار كباقي زملائه في  الجبروت والطغيان.

         وفي هذا الصدد، ترى "هيئة المغرب الكبير بلا حدود"، أن تنزيل التنمية البشرية داخل الفضاء المغاربي، وفتح الحدود، وتفعيل الدبلوماسية الموازية، وخلق جسور التواصل والتكامل البشري، يسهل من إمكانية اندماج المواطن المغاربي بعضه البعض، وهوما ييسر من فتح أوراش عمل تنموية واقتصادية وثقافية وإبداعية خلاقة يكون لها النفع العميم على مختلف دول شمال غرب إفريقيا. وهذا الرهان يفرض تظافر جهود  المجتمع المدني من أجل الإسهام في بناء الاتحاد المغاربي بناء قويا، أساسه الحرية والكرامة الإنسانية، والتنمية البشرية، وهو ما تهدف إليه هذه الهيئة، من خلال عزمها فتح هيئات مماثلة لها في باقي الدول المغاربية الخمس، وكذلك فتح فروع لها في الدول الغربية، وهوما وجد ترحيبا كبيرا من قبل الإخوة الأشقاء الذين حضروا هذا اللقاء التواصلي.

وفي نفس السياق، وبمناسبة الذكرى الـ23 لقيام الاتحاد، قال جلالة الملك محمد السادس .في برقية تهنئة لقادة دول اتحاد المغرب العربي . "وإننا إذ نحيي هذا الحدث المغربي الكبير.لنستحضر. بكل اعتزاز. الروح التضامنية وبعد نظر الحركة الوطنية للمغرب الكبير.واستشرافها المبكر لحتمية توحيد العمل المغاربي المشترك في إطار تكتل قوي وفاعل ومنسجم. مؤكدين لفخامتكم حرصنا الثابت على المضي قدما. بإرادة صادقة. نحو إرساء مقومات نظام مغاربي جديد. منطلقه الحوار البناء والتشاور المثمر. وقوامه ترابط المصالح المشتركة. ومنهجيته تكثيف الجهود التنموية الاندماجية لتحقيق المزيد من التقدم والنماء والاستقرار لبلداننا الخمس في ظل الوحدة والإخاء وحسن الجوار".

وأكد جلالته، على" أن التحولات العميقة التي تشهدها المنطقة المغاربية والعربية. وتطلعات شعوبها إلى المزيد من الحرية والديمقراطية والكرامة والتنمية المندمجة والتقدم المشترك والعدالة الاجتماعية. تقتضي توطيد الصرح المغاربي كأفق استراتيجي حتمي. من خلال تبني مقاربة عملية تضامنية. ووفق منظور واقعي وواضح. في انسجام تام مع روح ومنطوق معاهدة مراكش التأسيسية".

     وبمدينة مراكش نظمت "منظمة العمل المغاربي" يوما دراسيا قي موضوع "البلدان المغاربية والممارسة الديمقراطية"، احتفالا بالذكرى 22 لتأسيس الاتحاد المغاربي، ومواكبة منها لما يجري في المنطقة من حراك مجتمعي، يعكس" التوق للكرامة والحرية والديمقراطية والتواصل بين الشعوب".

       وقال إدريس لكريني، عضو مِؤسس للمنظمة، والباحث في العلاقات الدولية بكلية الحقوق التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، الذي كان يلقي مداخلته أمام جمهور من فعاليات وطنية ومغاربية من مختلف الأطياف السياسية والنسيج الجمعوي، "إن العديد من التجارب الاندماجية الوازنة تبرز أن إحداث تنظيمات إقليمية مبنية على أسس ديمقراطية قوية، يسهم في تطوير وتقوية المسار الديمقراطي لأعضائها، وأكد لكريني أن الشعوب المغاربية،تؤمن بالوحدة في ظل أنظمة سياسية ديمقراطية، تترجم هذه الرغبة واقعيا، خاصة أن الاندماج ضرورة وخيار استراتيجي، تفرضه المقومات الاجتماعية والثقافية والتاريخية والجغرافية المشتركة، والظرفية الدولية المتميزة بتحدياتها الكبرى".
فيما أكد محمد الخشاني، الباحث في قضايا الهجرة بكلية الحقوق أكدال بالرباط، إلى "أن دعم بناء الاتحاد المغاربي يبدأ من دعم العلاقات الإنسانية،من خلال تنقل المواطنين داخل الفضاء المغاربي، وتحفيز الرواج التجاري والاقتصادي "، مشيرا إلى عدد من الأرقام والإحصائيات، التي تبرز هدر الطاقات وعدم استثمار الإمكانيات الاقتصادية والبشرية، خدمة للبلدان المغاربية، سواء على مستوى استقرار نخب مغاربية في مناطق مختلفة من أوربا وأميركا، أو وجود رساميل مغاربية ضخمة، تناهز 150 مليار أورو في الخارج، واستضافة عدد من البلدان المغاربية ليد عاملة أجنبية كبيرة، كان من الأحرى جلبها من الدول المغاربية، التي تعيش إكراهات اجتماعية. 
       و للإشارة، فإن "منظمة العمل المغاربي"، التي تأسست بمدينة مراكش في يونيو من السنة الماضية، تعمل من أجل خلخلة جمود العلاقات المغاربية، خصوصا الجزائرية المغربية ، وذلك من خلال تنظيم لقاءات فكرية وثقافية، وربط علاقات تواصلية منتظمة بين مكونات المجتمع المدني في الدول المغاربية، ومختلف الفعاليات والنخب السياسية والاقتصادية والأكاديمية والفكرية، تعزز العلاقات المغاربية، وتشجع على البحث والتنظير في قضايا مشروع التكتل المغاربي، والتحسيس بحجم التكلفة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، التي يفرزها عدم تفعيل الاتحاد المغاربي، وهذه بعض الأرقام التي توضح أهمية الموارد الاقتصادية للدول المغاربية التي يمكن استغلالها الأنجع هذه الدول من تحقيق قفزة نوعية في شتى المجالات، و تحقق رفاهية المواطن المغاربي دون حاجة إلى أي مساعدة أجنبية.

جدول يبين الموارد الاقتصادية لبلدان المغرب العربي

الموارد الاقتصادية (مليون طن)        الجزائر       المغرب      تونس       ليبيا     موريتانيا

     القمح                                   4.500      3.800    1.600     0.130       ......

   البترول                                    44.00    0.02       3.71       70.09     ......

  الغاز طبيعي (مليار متر مكعب)            152.00   0.04       1.75      3.10     .........

 الإنتاج الإجمالي للطاقة                 142.880    0.628     7.120    73.420    .......

 

 الفوسفاط                                       5         21             8          ......      ......

 

 المصدر: ويكيبيديا

 فمتى يفهم قادة هذه الدول أن الشعوب المغاربية، أصبحت الآن قادرة على قلب موازين اللعبة السياسية وتحريك القطار المغاربي ليقطع من صحاري نواكشوط  إلى صحاري طرابلس، مرورا عبر أطلس الرباط ، والجزائر وتونس الخضراء.

 



1396

0






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الفيلم المغربي "منسيو التاريخ" يثير حفيظة الجمهور الجزائري

مندوبة فلسطين لدى الاتحاد الأوربي تشيد بتطور وضعية المرأة المغربية بروكسيل

افتتاح أشغال ندوة دولية ببرشلونة حول موضوع "الإسلام والقيم الأوروبية"

البيان العام لأول مؤتمر للاتحاد المغربي للشغل بعد رحيل المحجوب بن الصديق

حزب الأصالة والمعاصرة ..تمخض الجبل فولد فأرا

إقليم بني ملال .. الوالي محمد الدردوري يطلع على حاجيات جماعتي اولاد سعيد الواد واولاد يوسف

اهتمامات الصحف الوطنية ليوم الأربعاء

حميد المعطى يكتب تأملات في نمط الاقتراع

تنظيم الأسبوع الثقافي لمدينة زاوية الشيخ ما بين فاتح وسادس يناير المقبل

"حاكوزة" ، بداية سنة2961 عند الأمازيغ

البيان العام لأول مؤتمر للاتحاد المغربي للشغل بعد رحيل المحجوب بن الصديق

إقليم بني ملال .. الوالي محمد الدردوري يطلع على حاجيات جماعتي اولاد سعيد الواد واولاد يوسف

26 مليار و600 مليون لإنجاز 353 مشروعا في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بني ملال

شلالات وكهوف بمنطقة زاوية الشيخ تنتظر التعريف والنهوض بها

مجلس جهة تادلة أزيلال يصادق على المخطط الثلاثي للتنمية بالجهة 2011/2013

التمثيلية النسائية في المجالس المنتخبة

الفروع الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بالجهة توقع عقود برامج

بني ملال : فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان يدعو لتأسيس لجنة محلية لتأطير المعارك النضالية الشعبية

بني ملال : من جلسات الاستماع للجماعات المحلية إلى جلسات التشاور مع المجتمع المدني

أخيرا ..ستفتح دار الثقافة ببني ملال أبوابها





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية وجهوية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حسي مسي

 
 

»  رياضة

 
 

»  سياسية

 
 

»  مع المؤسسات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  منوعات وفنون

 
 

»  أخبار الحوادث

 
 

»  اقتصاد

 
 

»  دين وفكر وثقافة

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  البطل الشهيد أحمد الحنصالي

 
 

»  تربية وتعليم

 
 

»  وجهة نظر

 
 

»  جريدة الجرائد

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  الصحة

 
 

»  دهاليز الانترنت

 
 

»  espace français

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  عين على القضاء

 
 

»   بلدية بني ملال

 
 

»  

 
 

»  مجلس جهة بني ملال خنيفرة

 
 
النشرة البريدية

 
بلدية بني ملال

بيان استنكاري لجمعيات المجتمع المدني لبني ملال ضد ما يتعرض له أعضاء المجلس الجماعي للمدينة من تشهير


انعقاد الدورة العادية للمجلس البلدي لني ملال

 
أدسنس
 
سياسية

من هو محمد قرناشي العامل الجديد على اقليم الفقيه بن صالح؟


لائحة الولاة والعمال الذين عينهم الملك..ولاة جدد على البيضاء والرباط وأكادير


الرباط:كلمة السيد وزير الوظيفة العمومية بمناسبة اليوم الأممي للوظيفة العمومية

 
أخبار محلية وجهوية

أسرة ضحية مصحة خاصة ببني ملال ترفض تسلم جثة الضحية وتطالب السلطات القضائية بالإسراع في إعادة تشريح


محمد دردوري والي جهة بني ملال خنيفرة يستقبل رؤساء الجماعات الترابية باقليم بني ملال


دراسة منهجية اعداد برنامج جماعة سوق السبت اولاد نمة 2017/2022

 
عين على القضاء

ما قررته المحكمة في قضية أستاذ تطوان الذي ابتز طالباته جنسيا

 
وجهة نظر

أهمية اشعاع الثقافة القانونية في الإدارات والمؤسسات العمومية

 
أخبار الحوادث

بني ملال: حريق مهول يقضي على المقبرة القديمة بكاملها وهلع وخوف وسط الساكنة المجاورة


ضبط ممرضة مزيفة تحاول سرقة مولود جديد بمستشفى خريبكة

 
مقالات الرأي

احتجاجات الريف بين المطالب والقانون


دوار أولاد الشيخ بين مطرقة التوقيف وسندان التفتيت

 
البطل الشهيد أحمد الحنصالي

الشهيد احماد أحنصال عمليتين في يوم واحد ما بين إغرغر و بين الويدان ترجمة وقراءة لمقال صحفي يغطي ت

 
اقتصاد

الجزارون الشباب بخريبكة يستفيدون من يوم تكويني حول السلامة الصحية للحوم الحمراء

 
تربية وتعليم

بني ملال: مدارس فيكتور هيجو احتفاء بالاطر و احتفال بنتائج الباكالوريا


بني ملال: تلامذة مدارس فيكتور هيجو يتدربون على الامتحانات الإشهادية

 
خارج الحدود

القضاء الإيطالي يحكم على برلسكوني بأداء تعويض شهري خيالي لطليقته


حداد في موريتانيا بسبب وفاة الرئيس الموريتاني الأسبق فال

 
دهاليز الانترنت

المحاكم تستدعي مديري المواقع الإخبارية من أجل الإدلاء بالبطائق المهنية

 
espace français

Les accidents routiers et leur impact sur les enfants.

 
 
مواعيد
 
مجلس جهة بني ملال خنيفرة

المجلس الجهوي لجهة بني ملال- خنيفرة يصادق على عدة اتفاقيات لانجاز مشاريع تمنوية

 
   للنشر في الموقع   |   اتصل بنا   |   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 
  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية